مياه ذكية ومستدامة

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
مياه ذكية ومستدامة, اليوم الاثنين 8 يوليو 2024 11:06 مساءً

لا يخفى على أحد أن المملكة العربية السعودية، بطبيعتها الصحراوية، تواجه تحديات مائية فريدة.

ومع ذلك، لم تقف المملكة مكتوفة الأيدي أمام هذه التحديات، بل انطلقت في رحلة طموحة لخفض تكاليف إنتاج المياه وتحقيق الاستدامة المائية، مدفوعة بتحولات تقنية ومستدامة غيرت وجه صناعة تحلية المياه.

شهدت السنوات الماضية جهودا حثيثة في المملكة لتطوير وتحسين تقنيات تحلية المياه.

انتقلت المملكة من الاعتماد على تقنيات التقطير الحراري التقليدية، التي تتطلب كميات كبيرة من الطاقة، إلى تبني تقنيات التناضح العكسي الأكثر كفاءة والأقل استهلاكا للطاقة.

هذا التحول التقني الكبير أسهم بشكل كبير في خفض تكاليف إنتاج المياه وتحسين كفاءتها.

لم يقتصر الأمر على تبني تقنيات جديدة، بل امتد ليشمل تطوير تقنيات قائمة.

تم تحسين أداء أغشية التناضح العكسي، وتطوير مواد جديدة أكثر مقاومة للتلوث، مما زاد من عمرها الافتراضي وخفض تكاليف الصيانة.

كما تم استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي لتحسين عمليات التحلية ومراقبة الأداء، مما أسهم في تحقيق وفورات إضافية في التكاليف.

ولم تتوقف المملكة عند هذا الحد، بل عزمت على تبني مصادر الطاقة المتجددة، مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، في تشغيل محطات تحلية المياه.

هذا التوجه الاستراتيجي سيسهم في خفض الانبعاثات الكربونية، وتعزيز الاستدامة البيئية، بالإضافة إلى خفض تكاليف التشغيل بشكل كبير.

من أبرز الإنجازات التي حققتها المملكة في هذا المجال هو خفض تكلفة إنتاج متر مكعب من المياه المحلاة بنسبة كبيرة جدا خلال العقد الماضي.

هذا الإنجاز اللافت يعكس التزام المملكة بتحقيق الاستدامة المائية وتوفير المياه بأسعار معقولة للمواطنين، ويؤكد على نجاحها في تسخير التكنولوجيا والاستدامة لخدمة أهدافها المائية.

ولا يمكن إغفال دور الاستثمار في البحث والتطوير في تحقيق هذه الإنجازات.

فقد عملت المملكة على تعزيز التعاون مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية لتطوير تقنيات جديدة ومبتكرة في مجال تحلية المياه وتحسين كفاءتها واستدامتها.

إن هذه التحولات التقنية والمستدامة لم تكن لتتحقق لولا الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة والتزامها بتحقيق الاستدامة المائية.

فقد وضعت المملكة استراتيجيات وخططا طموحة لتبني أحدث التقنيات وتطويرها، والاستثمار في مصادر الطاقة المتجددة، مما جعلها رائدة في مجال تحلية المياه المستدامة على مستوى العالم.

ومع استمرار المملكة في مسيرتها نحو تحقيق أهدافها الطموحة في مجال المياه، نتطلع إلى رؤية المزيد من التحولات التقنية والمستدامة التي تعزز مكانتها كرائدة في مجال الاستدامة المائية على مستوى العالم.

HUSSAINBASSI@

أخبار ذات صلة

0 تعليق