"بوينغ" تواجه فضائح بالجملة بعد جلسة استماع لرئيسها بمجلس الشيوخ

مباشر (اقتصاد) 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
"بوينغ" تواجه فضائح بالجملة بعد جلسة استماع لرئيسها بمجلس الشيوخ, اليوم الأربعاء 19 يونيو 2024 08:59 مساءً

مباشر: اعترف الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ الأمريكية لصناعة الطائرات، ديف كالهون بأوجه القصور في صناعات الشركة، في جلسة استماع بمجلس الشيوخ الأمريكي.

وهاجم أعضاء بمجلس الشيوخ الأمريكي أمس الثلاثاء الرئيس التنفيذي لشركة بوينج، بسبب سجل مشاكل السلامة للشركة المصنعة للطائرات.

واعتذر الرئيس التنفيذي لشركة بوينغ لعائلات الضحايا عن إخفاقات الشركة الأخيرة في مجال السلامة، وتحطم باب طائرة ألاسكا في يناير الماضي.

وواجه الرئيس التنفيذي ديف كالهون أسئلة متكررة حول مقدار راتبه، وثقافة السلامة في بوينغ، ولماذا لم يستقيل على الفور بعد حادثة يناير، بدلاً من التقاعد بحلول نهاية العام، وفق رويترز، اليوم الأربعاء.

وقال كالهون للصحفيين في وقت سابق لدى دخوله غرفة الاستماع: "أنا هنا بروح الشفافية وأنا هنا لتحمل المسؤولية"، وفي بداية الجلسة، توجه كالهون إلى عائلات ضحايا الحادث وقال: "أعتذر عن الحزن الذي سببناه"، مضيفًا أن الشركة "ملتزمة تمامًا" بمعالجة المخاوف المتعلقة بالسلامة ووصف خسائر العائلات بأنها مؤلمة.

ومنذ انفجار سدادة باب طائرة ألاساكا 737 ماكس 9 في الخامس من يناير 2024 في الجو، تم تكثيف التدقيق على شركة صناعة الطائرات من قبل الجهات التنظيمية وشركات الطيران.

فتح مجلس سلامة النقل الأميركي تحقيقا في حادث طائرة بوينغ 737 ماكس الذي وقع في شهر مايو الماضي.

ويخص التحقيق حادثة شهدت فيها طائرة 737 ماكس حدثًا نادرًا يُعرف باسم "التدحرج الهولندي"، فيما تم فتح تحقيق ثان يشمل أيضًا طائرات إيرباص، في أعقاب تقرير يفيد بأن التيتانيوم المزيف ربما تم استخدامه في بعض أجزاء الطائرات النفاثة. 

وفي 30 مايو، سلمت شركة بوينغ خطة لتحسين الجودة إلى إدارة الطيران الفيدرالية بعد أن منحت الجهات التنظيمية الشركة 90 يومًا لتطوير شامل لمعالجة "قضايا مراقبة الجودة النظامية"، مما منع الشركة من توسيع إنتاج طائرات بوينج MAX.

وأغلقت أسهم بوينج منخفضة 1.9% عند 174.99 دولارًا يوم أمس الثلاثاء.

وتعرض رئيس شركة بوينغ لانتقادات في جلسة استماع أمام اللجنة الفرعية الدائمة للتحقيقات بمجلس الشيوخ.

ووصف السناتور ريتشارد بلومنثال، الذي يرأس اللجنة الفرعية، الإجراء بأنه "لحظة حساب" بالنسبة لبوينغ، وقال في الجلسة إن هناك أدلة دامغة على أن وزارة العدل الأمريكية يجب أن تواصل محاكمة بوينغ.

وقال بلومنثال: "باعتباري مدعًا فيدراليًا سابقًا ومدعيًا عامًا للولاية، أعتقد أن الأدلة تكاد تكون قوية لتبرير تلك المحاكمة".

وأمام المدعين مهلة حتى 7 يوليو/تموز لإبلاغ القاضي الفيدرالي في تكساس بخططهم. 

ووجدت وزارة العدل في مايو/أيار أن بوينغ فشلت في "تصميم وتنفيذ وإنفاذ برنامج للامتثال والأخلاق" كجزء من الامتثال لاتفاقية الملاحقة القضائية المؤجلة في أعقاب الحوادث المميتة.

وتحمل كالهون المسؤولية عن الحوادث التي دفعت شركة بوينج إلى الأزمة على مدى السنوات الخمس الماضية، معترفًا بأن حادث ألاسكا كانت نتيجة لعيب في تصنيع الطائرة.

وتولت بوينغ أيضًا مسؤولية تطوير نظام برمجي رئيسي مرتبط بحادثي تحطم طائرات مميت في إندونيسيا وإثيوبيا في عامي 2018 و2019 والذي أودى بحياة 346 شخصًا.

وقلل هوارد ماكنزي، كبير مهندسي شركة بوينغ، من المخاوف المتعلقة بالسلامة بشأن مئات من أدوات التثبيت المشدودة بشكل غير صحيح في بعض طائرات بوينغ ذات الجسم العريض من طراز 787. 

وأكد ماكنزي أن أدوات التثبيت قد تم لفها من الجانب الخطأ، لكنه قال إن التحليل الأولي الذي أجرته شركة بوينج أظهر أنها آمنة.

وفي الأسبوع الماضي، أبلغت بوينج وزارة العدل الأمريكية بأنها لم تنتهك اتفاق الملاحقة القضائية المؤجل الذي يحمي الشركة من تهمة جنائية ناجمة عن الحادثين.

وفي تقرير أصدرته اللجنة قبل جلسة الاستماع، قال موهوك إن عمله في التعامل مع الأجزاء غير المطابقة أصبح أكثر "تعقيدًا وتطلبًا" بشكل ملحوظ بعد استئناف إنتاج بوينغ ماكس في عام 2020 بعد حادثين مميتين شملا النموذج.

وقال التقرير إن موهوك قدم مطالبة ذات صلة في يونيو إلى إدارة السلامة والصحة المهنية.

وقالت بوينغ في بيان إن شركة صناعة الطائرات تراجع الادعاءات التي سمعت عنها يوم الاثنين. 

وتابعت: "نحن نشجع الموظفين باستمرار على الإبلاغ عن جميع المخاوف لأن أولويتنا هي ضمان سلامة طائراتنا والركاب".

وذكرت بوينغ أيضًا أنها زادت حجم فريق الجودة لديها و"زادت عدد عمليات التفتيش لكل طائرة بشكل كبير منذ عام 2019".

للتداول والاستثمار في البورصات الخليجية اضغط هنا

تابعوا آخر أخبار البورصة والاقتصاد عبر قناتنا على تليجرام

ترشيحات:

ولي العهد: يحل علينا عيد الأضحى مع استمرار الجرائم الشنيعة على أشقائنا في غزة

الربيعة: تنفيذ 3 فرضيات كبرى للتفويج لمحاكاة حركة الحافلات بالحج

فرنسا تفقد صدارة أكبر سوق أوروبي للأوراق المالية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق