الخمسة الكبار

مكه 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث الأخبار فى المقال الاتي:
الخمسة الكبار, اليوم الأربعاء 10 يوليو 2024 10:38 مساءً


في عالم اليوم المتسارع، برزت بعض الشركات لتتربع على عرش أكبر الشركات العالمية، وتشكل مستقبل الابتكار وتحرك الاقتصاد العالمي.

تعرف هذه بـ «الخمسة الكبار»، وتشمل شركة مايكروسوفت (Microsoft)، شركة آبل (Apple)، شركة إنفيديا (NVIDIA)، شركة ألفابت (Alphabet)، وشركة أمازون (Amazon).

رغم أن البعض منها يمتلك منتجات مادية، إلا أن معظم قيمة هذه المنتجات وتأثيرها يأتي من أصولها وخدماتها غير الملموسة.

يستعرض هذا المقال تأثير واستراتيجيات هذه الشركات، مسلطا الضوء على اعتمادها على المنتجات غير الملموسة واقتصاد المعرفة.

شركة مايكروسوفت وشركة آبل وشركة إنفيديا يتنافسون على القمة، إلى تاريخ كتابة هذه المقالة، تعتبر شركة «مايكروسوفت»، أكبر شركة في العالم من حيث القيمة السوقية والتي تبلغ حوالي 3.47 تريليونات دولار، تمثل التحول نحو الأصول غير الملموسة.

تعتمد نجاحها بشكل كبير على منتجاتها البرمجية وخدمات الحوسبة السحابية.

على سبيل المثال، توفر منصة Azure السحابية وخدمات الاشتراك مثل Windows 3.65 وMicrosoft 365 إيرادات مستقرة ومتكررة.

استثمارات «مايكروسوفت» في الذكاء الاصطناعي واستحواذها على عدة شركات مثل LinkedIn عززت من محفظة أصولها غير الملموسة، مما يبرز سيطرتها في عالم التقنية دون الاعتماد الكبير على التصنيع.

بقيمتها السوقية التي تبلغ حوالي 3.45 تريليونات دولار، تعرف «شركة آبل» بمنتجاتها المتميزة مثل iPhone وiPad وMacBook ومع ذلك، يأتي جزء كبير من إيرادات آبل من قطاع خدماتها، بما في ذلك متجر التطبيقات Apple Store، موسيقى آبل، iCloud وApple TV+.

حيث حققت هذه الخدمات إيرادات تزيد عن 75 مليار دولار في عام 2023، مما يبرز أهمية المنتجات غير الملموسة في نموذج أعمال آبل.

التكامل السلس بين أجهزتها وخدماتها البرمجية خلق قاعدة عملاء وفية، مما يحرك الإيرادات المتكررة ويعزز موقع شركة آبل في السوق.

«شركة إنفيديا»، التي تقدر قيمتها بحوالي 3.15 تريليونات دولار، تحولت من مصنع وحدات معالجة الرسومات (GPU) إلى رائدة في اقتصاد المعرفة.

تعد وحدات معالجة الرسومات الخاصة بها أساسية للألعاب الالكترونية والذكاء الاصطناعي والحوسبة عالية الأداء.

القيمة الحقيقية تكمن في منصات البرمجيات الخاصة بإنفيديا مثل CUDA، والتي تمكن المطورين من استخدام أجهزتها لمختلف التطبيقات، من التعلم العميق إلى المحاكاة العلمية.

التركيز الاستراتيجي لإنفيديا على أبحاث وتطوير الذكاء الاصطناعي وخدمات الذكاء الاصطناعي المستندة إلى السحابة يبرز اعتمادها على الأصول غير الملموسة لدفع النمو والابتكار.

«شركة ألفابت»، الشركة الأم لقوقل، لديها قيمة سوقية تبلغ حوالي 2.34 تريليون دولار.

تعد قوة مهيمنة في الإعلان الرقمي، حيث تقدم «خدمة قوقل أدز» معظم إيراداتها.

تشمل الأصول غير الملموسة للشركة «نظام التشغيل أندرويد»، «بحث قوقل»، «منصة يوتيوب»، و«منصة قوقل السحابية».

قدرة الشركة الهائلة في معالجة البيانات وقدرتها على تحقيق الدخل من بيانات المستخدم من خلال الإعلانات المستهدفة هي عوامل رئيسة لنجاحها.

استثمارات الشركة في التقنيات المستقبلية مثل السيارات الذاتية القيادة (وايمو) والعلوم الحياتية (فيرلي) تبرز التزامها باقتصاد المعرفة.

بقيمتها السوقية التي تبلغ 2.07 تريليون دولار، تعرف «شركة أمازون» عادة بمنصتها الواسعة للتجارة الالكترونية.

ومع ذلك، فإن الجزء الأكثر ربحية هو خدمات ويب أمازون (AWS)، المزود الرائد للبنية التحتية السحابية.

تقدم AWS مجموعة واسعة من الخدمات السحابية، بما في ذلك قدرة الحوسبة والتخزين وقواعد البيانات، للشركات في جميع أنحاء العالم.

بالإضافة إلى ذلك، يسهم برنامج عضوية أمازون برايم واستثماراتها في الذكاء الاصطناعي والمحتوى الرقمي بشكل كبير في إيراداتها.

تدفع هذه الأصول غير الملموسة ولاء العملاء والإنفاق الكلي على المنصة.

تمثل «الخمسة الكبار» التوجه التجاري الحديث لاستغلال الأصول غير الملموسة لدفع النمو والحفاظ على المزايا التنافسية.

تركيز هذه الشركات العملاقة الاستراتيجي على الخدمات والبرمجيات والمنصات الرقمية يوفر تدفقات وإيرادات قابلة للتطوير ومتكررة، مما يميزها عن الشركات التقليدية التي تعتمد على التصنيع.

في الختام عزيزي القارئ، نجاح «الخمسة الكبار» يقدم عدة دروس رئيسة، ومنها التأكيد على الابتكار من خلال الاستثمار المستمر في البحث والتطوير، خاصة في التقنيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية، الضروري للحفاظ على التفوق التنافسي.

وأيضا تنويع مصادر الإيرادات من خلال الاعتماد على مزيج من المنتجات والخدمات، خاصة تلك التي توفر إيرادات كبيرة ومستمرة، يساعد في استقرار ونمو الأداء المالي للشركة.

وكذلك، الاستفادة من البيانات ورؤى المستخدمين لدفع الإعلانات المستهدفة والخدمات الشخصية يمكن أن تعزز بشكل كبير من مشاركة العملاء والربحية.

ولاشك أن الاستثمار في الأصول غير الملموسة، مثل بناء محفظة قوية للملكية الفكرية والتركيز على البرمجيات والمنصات والخدمات، يمكن أن يخلق قيمة طويلة الأجل كبيرة.

وأخيرا، يجب أن تكون الشركات مرنة ومستعدة لتكييف نماذج أعمالها لتتوافق مع متطلبات السوق والتقدمات التقنية.

تؤكد هذه الاستراتيجيات على أهمية الأصول غير الملموسة واقتصاد المعرفة في دفع النمو المستدام والابتكار.

nabilalhakamy@

أخبار ذات صلة

0 تعليق